ا.ج.م.ل.**و.ر.و.د

اجمل الورود
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» hentai english mangas hentai english movies
الأربعاء أغسطس 03, 2011 10:28 pm من طرف زائر

» tramadol and acetaminophen
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 7:47 pm من طرف زائر

» الوصف الكامل لرسول الله (صلى الله عليه وسلم
الخميس أبريل 09, 2009 1:14 pm من طرف همس قلوب الحب

» صفات النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أبريل 09, 2009 1:03 pm من طرف همس قلوب الحب

» الكيمياء العضوية
الأحد يناير 25, 2009 12:13 pm من طرف Ø­Ø³Ù† ابو عزام

» لتحاليل الطبية كيف تقراها
الأحد يناير 25, 2009 12:07 pm من طرف Ø­Ø³Ù† ابو عزام

» القصور الكلوي 2
الأحد يناير 25, 2009 12:05 pm من طرف Ø­Ø³Ù† ابو عزام

» القصور الكلوي 1
الأحد يناير 25, 2009 12:05 pm من طرف Ø­Ø³Ù† ابو عزام

» القدم السكرية :
الأحد يناير 25, 2009 12:01 pm من طرف Ø­Ø³Ù† ابو عزام

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 القصور الكلوي 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن ابو عزام

avatar

المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: القصور الكلوي 1   الأحد يناير 25, 2009 12:05 pm

القصور الكلوي الحاد : هو الفقدان المفاجيء لوظائف الكلى ، وهو يصيب حوالي 3 اشخاص من كل 10 آلاف شخص في الولايات المتحدة كل عام .
القصور الكلوي الحاد يمكن أن يسبب حالة خطيرة مهددة للحياة من تراكم السوائل والنفايات في الجسم وما يتبعها من اختلال لتوازن الكيماويات ( التي تقاوم الكلى السليمة بتنظيمها في الحالة الطبيعية ) .
أهم أسباب القصور الكلوي الحاد:
‏ 1- الهبوط الحاد في ضغط الدم الناتج عن النزيف الحاد، أو فقدان كمية كبيرة ‏من السوائل عن طريق الجهاز الهضمي (القيء أو الإسهال) أو عن طريق الجلد الحروق) .).
2 -سموم البكتريا التي تلوث الجروح النازفة في الحوادث، وبعض العمليات الجراحية .
أمراض الكبيبات الكلوية Glomerulonephritis 3 - وهي أمراض كثيرة يمكن علاج أغلبها .
4- ‏تسمم الحمل أو الإصابة بنزيف خلال عملية الإجهاض، أو الولادة
5 - سموم أنسجة العضلات الميتة الناتجة بسبب سحق الأطراف أثناء الحوادث، أو الحروق .
6 - الخضاب ( الهيموجلوبين) الناتج عن تكسر كرات الدم الحمراء لأسباب عديدة أهمها نقل الدم غير المتطابق .
7 - انسداد شرايين الإمداد للكليتين نتيجة تجلط الدم ، أو التهابات الشعيرات الدموية الحادة .
‏8 - الاستعمال الخاطئ لبعض الأدوية، وبصفة خاصة المضادات الحيوية
‏9 - انسداد مفاجئ بالحالب (حصاة أو جلطة دموية) وذلك في حالة إصابة الكلية الأخرى بمرض سابق .
10 - التشوهات الخلقية ( الضمور، عدم النمو) .


نتائج القصور الكلوي :
عند توقف الكليتين عن العمل يحدث الآتي :
-1 تراكم السموم : تعد عملية إفراز السموم وطردها مع البول إلى الخارج من أهم وظائف الكليتين، وتتكون السموم نتيجة عمليات الأيض Metabolism، وعندما تتوقف الكليتان عن العمل تتراكم هذه المواد في الدم وتؤدي إلى حالة تراكم البولينا Uremia(وجود سموم البول في الدم) ومن أهم هذه السموم ، اليوريا التي تؤثر على نشاط المخ والأجزاء الحيوية الأخرى في الجسم، مما يؤدي إلى الخمول ، حيث تتوالى الأعراض إلى أن تصل إلى التشنج والغيبوبة.
- 2. ‏ضعف النمو عند الأطفال: ويحدث ذلك بسبب ازدياد حموضة الدم، نقص فيتامين
‏(د) اللازم لبناء العظام، وعدم الاستجابة لهرمون النمو بسبب وجود البولينا ، وتؤدي هذه العوامل إلى ضعف النمو عند الأطفال.
- 3. الكساح الكلوي Renal-Rickets: هو نوع من أنواع الكساح الناتج عن اضطرابات في وظيفة الكليتين مما يؤثر على عنصري الكالسيوم والفسفور ومن ثم ترسيبهما في العظام.
-4. فقر الدم ( الأنيميا ) ‏Anemia: وذلك نتيجة نقص هرمون الخضاب Erythropiotin في الدم.
-5. ارتفاع حموضة الدم : ومن أهم علامات حموضة الدم: القلق، والهيجان، والتنفس السريع، مع مضاعفات أخرى كاضطراب ضربات القلب والموت المفاجئ، ويتمثل علاج هذه الحالة بإعطاء المادة القلوية المعادلة مثل كربونات الصوديوم .

-6. اختلال توازن الأملاح والسوائل في الجسم
-7. ارتفاع ضغط الدم : تعد الكلية المنظم الرئيس لضغط الدم، وفي حالة اعتلالها أو تليفها - كما في القصور الكلوي - فإنها تفرز كمية عالية من هرمون الرينين الذي يؤدي إلى انقباض الشرايين، وارتفاع ضغط الدم .
-8. نتائج أخرى لحدوث القصور الكلوي : يحدث القصور الكلوي التهابات أغشية القلب و ذلك بسبب ارتفاع مادة اليوريا في الدم، و كذلك ضعف الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى فقد الإحساس في الأطراف، وتعد هذه الأعراض أقل حدوثا عند الأطفال.
الأعراض والعلامات :
‏قد لا يشكو مريض القصور الكلوي من أعراض لعدة أيام بعد توقف الكليتين عن العمل بصفة حادة، و ذلك إلى حين تجمع كمية كافية من السموم لإحداث الأعراض الملموسة، إلا أن بعض المرضى يمكنهم ملاحظة نقص كمية البول، و خاصة عند وجود انسداد بالحالب حيث يكون المغص إشارة واضحة لذلك.
‏وتبدأ الشكوى الناتجة عن تسمم القصور الكلوي (تسمم البولينا) عادة في اليوم الرابع أو الخامس من حدوث القصور الكلوي الحاد.
‏وتبدأ الأعراض في الأيام التالية مضافا إليها وبشكل تدريجي الأعراض الأخرى للفشل الكلوي الحاد وهي تشمل:
-1. زيادة في عمق التنفس وسرعته، وذلك بسبب زيادة حموضة الدم، ويشكو المريض أحيانا من صعوبة التنفس نتيجة احتقان الرئتين، أو الإحساس بألم أثناء التنفس ‏بسبب التهاب الغشاء البلوري المغلف للرئتين نتيجة ترسيب بلورات البولينا.
2 . ‏ - الشعور بتنميل والخدل بالأطراف وضعف بالعضلات، مع رجفة تزداد شدتها إلى أن تصل إلى التشنج العام.
-3. ‏الدوخة وعدم القدرة على التركيز مع الرغبة في النوم وتزداد إلى أن تصل إلى الغيبوبة.
4. ‏ - خفقان واضطراب النبض مع ألم في منطقة القلب.
5. - جفاف الجلد والأغشية المخاطية خاصة بالفم والبلعوم.
- 6. تلون الجلد بلون ترابي، مع احتمال ظهور بلورات بيضاء صغيرة على الوجه واليدين تمثل ترسيب البولينا.
خيارات التشخيص :
يبدأ القصور الكلوي بشكل غير محسوس إلى أن تصل نسبة عمل الكليتين إلى أقل من 25% ‏و تبدأ عندها الأعراض بالظهور، ويستطيع الطبيب تشخيص القصور الكلوي، وذلك بقياس نسبة الكرياتين واليوريا في الدم، وقد يصعب معرفة أسباب القصور الكلوي في الحالات المتأخرة.
إذا كنت تعتقد أنك مصاب بقصور كلوي حاد ، فإتصل بالطبيب أو إذهب للمستشفى وسوف يجري لك الطبيب اختبارات لدمك وبولك ، والتي ستكشف عما إذا كان لديك فشل كلوي أم لا ( ولكنها لا تكشف بالضرورة عن سببه ) .
كما يقيم الطبيب حالتك لمعرفة الاختلاجات الناتجة عن تدهور وظائف الكلى .
قد تحتاج أيضآ إلى أخذ عينة من الكلية لفحصها .
أو فحص بالموجات فوق الصوتية لكليتيك وبطنك أو تصوير البطن بأشعة إكس أو بالاشعة المقطعية بالحاسب الآلي أو بالرنين المغناطيسي

العلاج :

هدف العلاج هو إيقاف تقدم القصور الكلوي عن طريق علاج الحالة المسببة له ، وهذا غالبآ ما يشفي المرض في قليل من الأيام أو الأسابيع أو الشهور حسب الحالة المسببة .

من الضروري أيضآ منع تراكم السوائل و النفايات الزائدة ، وقد يتم تحديد ما تتناوله من بروتين لتمنع كليتيك من الإضطرار إلى التعامل معه ، وقد تعطى مدرات البول لزيادة إخراج السوائل من الجسم .
قد تستخدم عقاقير أخرى للتحكم في مستوى البوتاسيوم في الدم ، وقد تحتاج إلى غسيل الكلى إذا كان التلف الكلوي شديدآ .
أخيرآ نقول : رغم أن القصور الكلوي الحاد يمكن أن يكون خطيرآ جدآ ، إلا أن معظم الناس المصابين به يشفون ويستعيدون الحالة الطبيعية للكلى بمجرد علاج الحالة المرضية المسببة .
أي أنه إذا كان بالامكان تصحيح الضرر اللاحق بالكليتين ومعالجة العوامل المسببة ، فإن الوظيفة الكلوية يمكن أن تعود إلى طبيعتها في غضون أسابيع عديدة ، أما إذا كان الضرر اللاحق بالكليتين غير قابل للانعكاس ، فإن شفاء الكليتين يكون غير ممكن وتتحول الحالة إلى القصور كلوي مزمن
القصور الكلوي المزمن
Chronic kidney failure
القصور الكلوي المزمن هو حالة خطيرة طويلة الأمد تصيب الكليتين وتسبب فقدانآ متزايدآ ومتدرج لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب القصور الكلوي في المرحلة النهائية .
في القصور الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المتسوى الطبيعي
في هذا الاضطراب الذي يحدث على مدى فترة من السنين ، تفقد الكلى بالتدريج قدرتها على ترشيح النفايات من الدم والتخلص منها في البول ، ونتيجة لذلك يحدث تراكم للسموم والسوائل في الجسم ، مما يؤدي إلى اعراض قليلة في البداية .
في الحقيقة قد لا تعاني أية اعراض إلى أن يتم فقد معظم وظائف الكلى .




علامات و اعراض القصور الكلوي المزمن :
بالاضافة إلى التعب العام و فتور الهمّة و النشاط ، يمكن أن تشتمل الاعراض على :
- مرور نادر للبول
- انقطاع النفس
- غثيان
- تشنج عضلي
- ألم في الظهر
أسباب القصور الكلوي المزمن :
الامراض التي غالبآ ما تسبب القصور الكلوي المزمن هي مرض السكر ، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكام السيطرة عليهما بالعلاج .
الحالات الأخرى التي تسبب القصور الكلوي المزمن هي الالتهاب الكلوي الكبيبي ، مرض الكلى عديدة التكيس ، الدفق العكسي ( الارتجاعي ) المثاني الحالبي ، الالتهاب الحويضي الكلوي المتكرر ، بعض الادوية التي تؤخذ بإسراف على مدى سنوات عديدة يمكن أن تدمر الكلى ، وكذلك التعرض للزئبق و الرصاص .
الانسداد الطويل الأمد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستات يمكن أن يؤدي ايضآ إلى حدث القصور كلوي مزمن
المضاعفات :
التغيرات في التوازن الكيميائي والسائلي ( الاليكتروليتي والمائي ) للدم بسبب القصور الكلوي يمكن أن تسبب مضاعفات في جميع اجهزة الجسم بشكل فعلي ، وتشمل القلب و الجهاز العصبي . فمثلآ إذا تزايدت مستويات البوتاسيوم في الدم ( بسبب عدم قدرة الكلى على التخلص من البوتاسيوم الزائد ) ، فهذا يمكن أن يسبب توقف القلب .
الكلى في الحالة الطبيعية تفرز أيضآ هرمونات مهمة ، وإذا لم يتيسر إفراز هذه الهرمونات ، فإن المضاعفات تحدث، فمثلآ تفرز الكلى هرمونآ يسمى اريثروبويتين الذي ينشط انتاج خلايا الدم الحمراء . وفي حالة حدوث فشل كلوي مزمن ، فإنه يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء وتنشأ الانيميا .
تنتج الكلى أيضآ هرمونات تؤثر على ضغط الدم وقوة العظام . ففي القصور الكلوي المزمن قد تصاب بارتفاع ضغط الدم و لين العظام .
خيارات علاج القصور الكلوي المزمن :
يعتبر القصور الكلوي المزمن من الامراض التي تستفحل ببطء ، إلا أنه يمكن الحد من تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة ، فالمتابعة المستمرة للاشخاص المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع و/أو بمرض البروستات أمر حيوي وبغاية الأهمية ، وهي يمكن أن تنفذ من قبل فريق من الاختصاصيين لكن عندما يزداد تدهور الوظيفة الكلويه ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلى أو ديال أو ديلزة Dialysis أو إلى زرع كلية
وهناك نوعان للديلزة :
- الغسيل البريتوني أو الديلزة البريتونية أو الديال الصفاقي : يعمل الصفاق ( غشاء يحيط بأعضاء البطن ) كأداة ترشيح بدلآ من الكليتين ، وهو يمكن أن يجرى عدة مرات في اليوم ويبدل السائل كل 4 – 6 ساعات
- الغسيل الدموي أوالديلزة الدموية أو الديال الدموي : تقوم آلة بعمل الكليتين ، يؤخذ الدم من وريد في الذراع إلى آلة الديلزه ( ألة الغسيل ) حيث يتم التخلص من النفايات ، ويعود الدم النظيف إلى الجسم عبر انبوب بلاستيكي أو معدني يستخدم لسحب السوائل أو إدخالها، ويبقى المريض بهذه الآلة لمدة اربع ساعات كل مرة ولحوالي ثلاث مرات في الأسبوع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصور الكلوي 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ا.ج.م.ل.**و.ر.و.د :: الفئة الأولى :: الاسرية :: الصحة-
انتقل الى: